سوني تعمل على تطوير مستشعر صور بسرعة 1000 اطار في الثانية لاجهزة الحاسوب الذكية




شركة سوني اليابانية تعتبر من الشركات الرائدة في سوق مستشعرات الصور وتحاول الشركة المحافظة على مكانتها عن طريق طرحها لتكنولوجيا جديدة واحد احدث ابحاث سوني هو مستشعر صور بسرعة 1000 اطار في الثانية، الذي يتم تطويره بالتعاون مع شركة نيسان موتورز ماساتوشي ايشيكاوا استاذ جامعي في جامعة طوكيو.

وقد تمكنت سوني من الوصول الى سرعات اعلى من 900 اطار في الثانية في بعض النماذج بالمقارنة مع مستشعرات الهواتف الذكية والتي تكون قادرة على التصوير بالنظام البطئ بسرعة 120 اطار في الثانية.
ولكن هذه المقارنة ليست عادلة لان هذه المستشعرات السريعة ليست ضرورية لالتقاط صور او تسجيل فيديوهات منزلية ولكنها تفتح الباب امام تطوير تكنولوجيا جديدة لاستخدام مستشعرات الكومبيوتر الذكية.

وتعمل شركة نيسان على هذه المستشعرات السريعة لتمكن سائقي السيارات من اكتشاف المخاطر بشكل اسرع وتجنبها وربما يتم طرحها للاستخدام في تطوير طرق اسرع للصناعات التحويلية.

“The images for sensing require a different kind of chip, and the challenge is converting technologies that make beautiful photos to new uses.” – Shinichi Yoshimura, Sony

ويمكن لهذه المستشعرات السريعة ان تلعب دورا هاماً في تخفيض كلفة نظم التعرف على الايماءات المتقدمة،وتعتبر هذه التكنولوجيا ذات سعر في متناول الجميع ويمكن استخدامها في الكثير من التطبيقات اضافة الى الادوات التي يمكن ارتداؤها والمنتجات المحمولة الاخرى.

“High-speed image sensors are a niche industry, but Sony has the power to take it mainstream … And that may be just two years away.” – Masatoshi Ishikawa, University of Tokyo

تعتبر هذه المستشعرات التي تعمل بسرعة 1000 اطار في الثانية موجودة بشكل فعلي ولكنها مكلفة بشكل كبير نسيبا ويحظر استخدامها على نطاق واسع، وهذا النوع من اجهزة يكلف الشركات من 1000$ الى 100000$ بما فيهم سوني وشركة Vision Research.




وتتوقع سوني ان تصل مبيعات المستشعر الجديد يمكن ان تصل الى 62 بالمئة اي 1.5 ترليون ين في خلال ثلاثة سنوات، ولكن مع ذلك فان سوني تتوقع ان يتمكن منافسوها من اللحاق بها في تكنولوجيا صور الاستشعار المحمولة لذلك فهي تؤمن بان ايجاد اسواق جديدة سيمكنها من البقاء في الصدارة.

على ما يبدو ان سوني ستقوم باستثمار 1.5 بليون دولار على مستشعرات الصور الجديدة FY16 وهو خمسة اضعاف المبلغ الذي استثمر في المستشعرات FY15.

ويمكن لهذه التكنولوجيا الجديدة مساعدة Sony على تنويع اجهزة الاستشعار في الاسواق الجديدة وطرح منتجات جديدة تثير اهتمام المستهلكين.

Previous
Next Post »