جوجل تستفيد من تقنية الرادار للتحكّم بالأجهزة عن بُعد دون لمسها، في مشروعها الجديد





التعامل مع الأجهزة الإلكترونية عن بُعد، وباستخدام حركات اليدين فقط من غير لمس، هي ليست بالفكرة الجديدة . حيث ظهرت العديد من التقنيات والأجهزة التي تتيح للمُستخدم التحكّم بواجهات أنظمة تشغيل الكمبيوتر بهذه الطريقة. لكن عند الحديث عن الدقّة؟ لا تتوقع الكثير، إذ تعتمد هذه التقنيات على كاميرا تلتقط حركة يد المُستخدم لفهم عدد محدود من الحركات. أما جوجل فلديها فكرة جديدة كُليًا قد تكون ثورية.
فكرة جوجل تعتمد على توظيف تقنية الرادار، وهي تقنية عتيقة بالفعل، لكن جوجل وظفتها بطريقة رائعة، حيث يُمكن صناعة رادار صغير بحجم شريحة يُمكن دمجها بشكل غير مرئي داخل الهاتف أو الحاسب اللوحي، هذا الرادار الصغير يُصدر إشارة يستطيع من خلالها تتبّع حركة اليد. لكن ما الذي يُميّز الرادار عن التقنيات الأخرى التي تتبع حركة اليد بالكاميرا؟ لقد وظفت جوجل تقنية الرادار مع عدد من خوارزمياتها كي تُصبح هذه التقنية دقيقة جدًا، دقيقة بشكل لا يُصدّق، دقيقة لدرجة أنها تستطيع تتبّع أبسط وأصغر وأعقد حركات اليد والأصابع.
هذا يعني بأن التقنية تتيح استخدام إيماءات طبيعية، كالتي نستخدمها في حياتنا اليومية، للتحكم بتطبيقات الهواتف والحواسب اللوحية والساعات الذكية دون لمسها، لعمل أشياء مثل تصفح الواجهات والتحكم بالصوت، أو حتى الرسم وغير ذلك. في الحقيقة يجب أن تُشاهد الفيديو التالي الذي يستعرض بعض تطبيقات التقنية لأنه يشرح الفكرة بشكل أفضل:
المشروع الجديد الذي يحمل اسم Project Soli ما زال قيد التطوير، ولا معلومات بعد عن موعد توفّر هذه التقنية في أجهزتنا. لكن الفكرة مُثيرة للاهتمام بالفعل، وقد تُشكّل قفزة نوعية في طريقة تعاملنا مع مُختلف أنواع الأجهزة.
هل سنراها في Android N أو Android O أو رُبما Android Z؟ لا ندري، لكن ما نتمناه أو نراها قد خرجت من طور الاختبار إلى طور الإنتاج خلال فترة ليست بالطويلة.
Previous
Next Post »