ابتكار جديد يضع شاشة هاتفك على جلد يدك





حتى الآن، تُعتبر التكنولوجيا القابلة للارتداء امتدادًا للهاتف أو جهاز الكمبيوتر، إذ تُقدم الساعات الذكية أو الأجهزة الرياضية المُختلفة وسيلة بخصائص محدودة للحصول على بعض الميزات الإضافية للتفاعل مع المعلومات، لكن ستبقى دائمًا بحاجة للعودة إلى الهاتف أو الكمبيوتر من أجل تجربة الاستخدام الكاملة.
المُنتج الجديد الذي سنتحدث عنه الآن قد يكون ثوريًا في حال نجح في الوصول إلى الأسواق، فهذا السوار المُسمى Circet لا يُتيح لك تفاعلًا محدودًا مع هاتفك، بل يجلب واجهة أندرويد الكاملة، مع جميع التطبيقات والألعاب إلى يدك، وبطريقة مُبتكرة.
السوار، كما يُمكن أن ترى في الفيديو أدناه، يحتوي على عارض ضوئي صغير من النوع Pico يقوم بإسقاط الصورة على ذراعك، بحيث يتيح لك التفاعل مع هذه الصورة الضوئية واستخدامها تمامًا كطريقة استخدامك للهاتف، حيث تستطيع تصفح التطبيقات وحتى الألعاب وكأن الهاتف أصبح على جلدك، بالمعنى الحرفي للكلمة.
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=9J7GpVQCfms#t=0
السوار يحتوي على مُعالج وعارض ضوئي ومجموعة من الحساسات، ويتيح التفاعل بالنقر والسحب والتكبير والتصغير، تمامًا كما تستخدم هاتفك، كما يُتيح الرد على المكالمات الواردة إلى الهاتف من ذراعك مُباشرةً.
هذا المشروع الطموح لم يصبح قيد الإنتاج بعد، حيث تقوم الشركة المطوّرة له بجمع التبرّعات على موقعهاللحصول على المبلغ اللازم لتصنيع الجهاز وطرحه تجاريًا. لم توضح الشركة فيما إذا كانت الشاشة الظاهرة على اليد هي نفس شاشة هاتفك الفعلي، أم أنها شاشة مُستقلة بحيث يعمل السوار كهاتف مُستقل شاشته هي الصورة الضوئية التي يتم إسقاطها على اليد، لكن الجهاز يستطيع على الأقل الارتباط مع الهاتف للرد على المُكالمات.
لا ندري إن كان هذا المُنتج سينجح ويصل إلى الأسواق فعلًا، لكن في هذه الحالة سيُمثّل نوعًا جديدًا بالكامل من التكنولوجيا القابلة للارتداء وقد يكون مُنتجًا يرغب باستخدامه الكثير من المُستخدمين.
ما رأيك بهذا الابتكار؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.
Previous
Next Post »