باحثون في مجال امن المعلومات يكشفون عن ثغرة أمنية في أندرويد تُشكل تهديدا كبيرا على الخصوصية


في أوائل الشهر الحالي، قام باحثون أمنيون باكتشاف ثغرة جديدة في أجهزة الأندرويد التي تعمل بنظام أقدم من الكيت كات (4.4)، مما يعني أن 75% من أجهزة الأندرويد سواءاً هواتف أو حواسب لوحية تعتبر معرضة للهجوم.
تعتمد الثغرة الأمنية الجديد على تجاوز Same Origin Policy أو SOP المبنية في أغلب متصفحات الانترنت، وهدف SOP هو حماية المستخدم من تشغيل أي برنامج “Script” لا ينتمي لنفس أصل الموقع. الخبر الجيد نوعاً ما، أن المستخدمين الذين يستخدمون متصفح الأندرويد المفتوح المصدر هم الوحيدون المعرضون للخطر، مما يعني أن من يستعمل أي متصفح آخر سيكون في أمان.


يقوم المخترق بالاعتماد على هذه الثغرة حيث يقوم بالسيطرة على كامل الجهاز والاطلاع على كلمات السر المخزنة، المعلومات الشخصية والمواقع التي تمت زيارتها، لذلك تعبتر الثغرة تهديدا كبيراً على الخصوصية،
حتى الآن تم اكتشاف الثغرة الأمنية في العديد من الهواتف مثل Samsung Galaxy S3, Motorola Driod RAZR, Sony Xperia Tipo, HTC Evo و HTC Wildfire (لاحظ أن معظمها أجهزة قديمة جدًا). والمتوقع أن تنتشر الثغرة الأمنية أكثر فاكثر لتشمل العديد من أجهزة الأندرويد.
لذلك، إن كنت ممن يملك جهاز أندرويد بنظام أقدم من الكيت كات فمن الافضل أن تبتعد عن استخدام المتصفح الافتراضي للهاتف واستخدام متصفح خاص مثل Google Chrome, Firefox، أو غير ذلك. ولتعطيل المتصفح اذهب إلى إعدادات التطبيقات وقم بتعطيل المتصفح كما هو موضح في الصور.


Previous
Next Post »